متفرقــــــــات

العودة

شهادات في حق آية الله جعفر مرتضى العاملي دام ظله

شهادات في حق آية الله جعفر مرتضى العاملي دام ظله

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

وأكمل الصلاة وأتم السلام على خيرة الخلق وصفوة الأنام محمد المصطفى وعلي المرتضى وآلهما الطيبين الطاهرين

واللعنة الدائمة المتواترة على أعدائهم ومنكري حقوقهم والمشككين بفضائلهم ومظلوميتهم ومن أعانهم ويعنيهم على ذلك ولو بمدة قلم أو حرف من الكلم من الأولين والآخرين لا سيما المعاصرين ،لعنةً يستغيث منها أهل سقر وسكان سجين .

 في هذا الموضوع سنطرح بعض الشهادات المراجع العظام و العلماء الأعلام  في حق آية الله المحقق المتتبع السيد جعفر مرتضى العاملي دام ظله ، و هو صاحب كتاب " مأساة الزهراء عليها السلام " و " خلفيات مأساة الزهراء عليها السلام " و غيره من الكتب العلمية التي رد فيها على إنحرافات و تشكيكات السيد محمد حسين فضل الله .

1- يقول آية الله العظمى الشيخ الميرزا جواد التبريزي دام ظله عندما وجه إليه سؤال يتعلق بكتاب " مأساة الزهراء عليها السلام " قال : " مؤلف كتاب مأساة الزهراء ، شخص جليل ، و محقق مطلع ، بصير ، و كتابه كسائر كتب علمائنا الأبرار ، و الله أعلم " راجع  "كتاب الحوزة العلمية تدين الإنحراف " ط 3 وثيقة رقم (51)  ص 447 .

2-  آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله عندما سأل عن حادثة كسر الضلع ، و الجنين السقط الشهيد المحسن عليه السلام قال : " راجع كتاب البحاثة الجليل العلامة السيد جعفر مرتضى افي كتابه القيم مأساة الزهراء عليها السلام "
http://www.zalaal.net/diff/diff35.htm

3- يقول آية الله العظمى الشيخ محمد تقى بهجت دام ظله عن سماحة  السيد جعفر مرتضى العاملي حفظه الله  : " فإن العالم الجليل ، و الحبر النبيل ، صاحب المصنفات الجليلة النافعة ، و الخدمات المهمة ،  عمدة العلماء العاملين ، قوام الملة و الدين ، علم الأعلم و فخر الأنام العلامة الفهامة البحاثة ، حجة الإسلامة و ملاذ المسلمين السيد جعفر مرتضى الحسيني العاملي دامت تأييداته ... "إلى أن قال دام ظله : " كما أوصي المؤمنين بإكرامه و إعظامه ، و الإصغاء إليه في مواعظه و مجالسه النافعة ، و الإستفادة من كتبه القيمة .. " راجع كتاب " الحوز العلمية تدين الإنحراف "  ط 3 وثيقة رقم(49) ص 443 .

4- يقول آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم دام ظله في حق سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي " : العلامة الجليل الباحث المحقق حجة الإسلام و المسلمين السيد جعفر مرتضى العاملي رئيس المركز الإسلامي للدراسات .. " إلى أن قال دام ظله : " و أوصيه بالإهتمام ببيان الحقيقة لطالبها ، و رفع حيرة المتحير فيها ، مع الإكتفاء بإقامة الحجة على من خذله الله تعالى من أهل اللجاجة و العناد من دون اهتمام بإقتناعهم ، فإن دون قناعتهم خرط القتاد و تضيع العمر  .. " و يقول دام ظله في رسالة أخرى " : .. فقد وصلتنا هديتكم الغراء و كتابكم القيم " مأساة الزهراء " التي هي مأساة الإسلام و المسلمين و الإيمان و المؤمنين ، و من قبلهم هي مأساة النبي الأعظم ( ص )  الذي جعل الله تعالى أجره على رسالته مودة فهباه وحفظه في أهل بيته .

  و نحن بدورنا نشكر لكم جهدكم الرائع في تجلية حقيقة طالما حاول الظالمون و من سار في ركابهم طمسها و تضييعها أو التخفيف منها و تهوينها . و لكن الله جلت آلاؤه لم يقدر لتلك البضعة الطاهرة و لجميع أهل بيت النبوة أن يتعرضوا له من مآسي و فجائع إلا من أجل أن تبقى صرخة في ضمير الأمة توقظها من رقدتها و تضيء لها الطريق في مسيرتها و تنبهها لظلم الظالمين و كيد الخائنين ليمتاز الحق من الباطل و تتضح معالم الإيمان من النفاق و الإستقامةمن الإنحراف و تتم الحجة على الخلق ليهلك من هلك عن بينه و يحى من حيى عن بينة .

  و قد هيأ الله سبحانه و تعالى على مرور العصور من أهل الفضل و التحقق و الإخلاص من يجلي الحقيقة و يدافع عنها و يمسح عنها غبار التشكيك و المكابرة الذي يثيره من يثيره ، لتبقى الحقيقة واضحة جليلة لطالبها ، و لا تضيع في خضم الشبهات ، لتتحكم فيها الدعاوي و التخرصات من دون أن تستند إلى حجة واضحة و لا ركن وثيق .

  و الملفت للنظر في هذا الكتاب القيم (أولاً) : أنه في الوقت الذي يبدو أنه قد صدر في ظروف مشحونة بالمواقف مملؤة بالمشاحنات و المفارقات ، إلا أنه يبدو فيه المرونة و سعة الصدر و الترفع عن الشتم و التهاتر ، و الإهتمام بإثبات الحقيقة من أجل الحقيقة ، إلتزامنا بأدب المناظرة و الذي يمليه الخلق الرفيع و يدعو له الدين القومين كما قال تعالى : ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن )  (وثانياً) : أنه يتجلى فيه الإستقصاء في عرض الأدلة و الإستكثار منها و الإحاطة بالموضوع من جميع جوانبه و سد الطريق و المنافذ على من يريد الخروج منه (وثالثاً) : أنه يتميز بدقة المحاسبة مع مثيري الشبه و سد طريق الإعتذار عنهم عنهم . " راجع كتاب " الحوزة العلمية تدين الإنحراف "  ط 3 وثيقة رقم ( 53) ص 449 ، و وثيقة رقم (54)  ص 451 .

5-  آية الله العظمى السيد مهدي المرعشي دام ظله يرشد السائل إلى كتاب "مأساة الزهراء عليها السلام " : .. و من أراد التفصيل فعليه بكتاب مأساة الزهراء للسيد جعفر مرتضى العاملي ، فإنه جمع الروايات المتعرضة إلى كسر الضلع ، و إسقاط الجنين و غيره ،و قد أجاد فيما كتب و أفاد و الله الهادي للحق " . راجع كتاب " الحوزة العلمية تدين الإنحراف" ط 3 الوثيقة (52) ص 448 ، رودود عقائدية للسماحة آية الله العظمى السيد مهدي المرعشي دام ظله  ص 22 .

6- آية الله المحقق السيد علي الميلاني  :

السؤال:
وردت روايات كثيره عن استشهاد السيدة الزهراء عليها السلام وأود من حضراتكم التكرم بارسال الروايات المنــقـحه ؟

الجواب :
نرى من الأفضل إحالتكم إلى كتاب ( مأساة الزهراء (ع) ) تأليف العلاّمة الجليل والمحقق الكبير السيد جعفر مرتضى العاملي ، فلعلّه خير ما ألّف في هذا الموضوع . "
المصدر:
http://www.rafed.net/research/34.htm

http://www.alquran-network.net/istiftaequran.htm

7- آية الله الشيخ حسن الجواهري دام ظله عندما سأل عن مؤلفات سماحة السيد جعفر مرتضى دام ظله ، قال :

"إن مؤلفات السيد جعفر مرتضى مفيدة و جيدة و تجعلك على خط المرجعية الصالحة الرشيدة و تبعدك عن التشكيك بدون دليل و توضح لك الأدلة الناصعة على ما تسالم عليه أهل الدين ، أنصحكم بقراءة كتبه فهي تبعدك عن الضلال و الانحراف و التساهل في الدين و التجرؤ على المقدسات و تجعلك تحترم الدليل و البرهان ، حفظه الله من كل سوءٍ و حفظكم ، و جعلنا من دعاة الحق و ناصري الدين آمين رب العالمين "
المصدر :
http://forum.ansaralhusain.net/showthread.php?t=1598101
 

8- آية الله الشيخ باقر شريف القرشي حفظه الله راجع رسالته لسماحة السيد :

http://www.zalaal.net/olama/o24.htm

9- حجة الإسلام و المسلمين الشيخ علي الكوراني حفظه الله عندما سأل عن مؤلفات سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي دام ظله قال : " مؤلفات العلامة المحقق الباحث السيد جعفر مرتضى حفظه الله ، كلها مفيدة ، وهي في نصرة المذهب الحق ، وبيان ظلامة أهل البيت(ع) .
وطريقة بحثه هي الطريقة العلمية المنطقية المتفق عليها عند الفقهاء والباحثين والأكاديميين .
ولا أختلف معه في الخط العام لمنهج بحثه وهدفه ، وإن اختلفت في بعض المسائل .
حفظه الله ونفع المسلمين بعلمه ووجوده المبارك
"
المصدر :
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=23904

 


 

 

العودة

 

 

جميع الحقوق محفوظة لـ ضلال نت - 2003