حديث رد الشمس

     

 أجاب مكتب السيد فضل الله على سؤال حول صحة رد الشمس لأمير المؤمنين عليه السلام ( راجع ملحق رقم 2) :
"لم تثبت عندنا صحتها على الرغم من أنها مروية بعدة روايات" .

التعليق :

قال الشيخ المفيد في ( الإرشاد ) :
"وممّا أظهَره اللّه تعالى منَ الأعلام الباهرةِ على يدِ أميرِ المؤمنينَ عليِّ بنِ أبي طالبِ عليهِ السّلامُ مَا استفاضتْ به الأخبارُ ، ورواه علماءُ السِّيرةِ والاثَارِ ، ونظَمتْ فيه الشُّعراءُ الأشعار : رُجُوعُ الشّمسِ له عليهِ السّلامُ مرّتَينِ : في حياةِ النّبيِّ صلّى اللّهُ عليهِ وآلهِ مرّةً ، وبعدَ وفاتِه مرّةً أُخرى" .

وذكر العلامة الأميني في الغدير 43 من أعلام السنة ممن أفرد لهذه الكرامة وجمع طرقها وأسانيدها ، وقال السيد جعفر مرتضى العاملي في رسالة كتبها حول هذه الكرامة : "أن نقله عن ثلاثة عشر صحابياً بالإضافة إلى روايته عن أئمة أهل البيت عليه السلام يفوق حد الاستفاضة ، ويبلغ به حد التواتر" .

للمزيد راجع : ( كشف الرمس عن حديث رد الشمس ) للشيخ محمد باقر المحمودي ، وهو يحتوي على رسالتين في تصحيح الحديث للحافظ السيوطي والصالحي الشامي ، وراجع أيضاً ما كتبه السيد جعفر مرتضى العاملي بخصوص رد الشمس لعلي عليه السلام .

     

فهــرس الكتــاب

     

ضلال نت