ما الفائدة من مسك الضريح ؟ ولماذا نذهب قرب الضريح ؟

     

 يقول السيد فضل الله :
"ما الفائدة التي نستفيدها من أن نمسك الشباك ، أو نمسك الحديد .. فكما قلنا هذا ليس حراما ، كما يقول الآخرون ، وليس ضروريا ، فيمكن ترك ذلك" .
ويقول : "ليس من الضروري أن يذهب إلى قرب الضريح ولا يعني إن مسك الضريح ، أنه يمسك جسد النبي ، يكفي الزيارة من المسجد ، وأن يتصور الإنسان حياته .
وبهذا يمكن أن يحصل على ثواب الزيارة ، مع الإبتعاد عن القبر ، وعن الزحام ، وربما تكون الزيارة أكثر ثوابا وأجرا" .
( خلفيات مأساة الزهراء ج4 عن مجلة الموسم العددان 33-34 ) .

التعليق :

فيما سبق يظهر جلياً أن السيد فضل الله لا يرى فائدة لمسك ضريح النبي (ص) وإن كان لا يحرم ذلك ، بالإضافة إلى أنه لا يعتبر زيارة قبره (ص) أمراً ضرورياً وكأنه لا يشجع عليه ، فأين ذهبت الروايات الكثيرة التي حثت على زيارة قبور النبي والمعصومين عليهم السلام ؟!!
يقول : "ما الفائدة التي نستفيدها من أن نمسك الشباك" ، ألا يكفي أن الوقوف أمام الضريح ومسك شباكه يعتبر من أبرز صور إظهار المودة والولاء لهم (ع) ؟
ألم تكن سيرة المسلمين هي التبرك بآثار الرسول (ص) والأولياء ؟
لقد ذكر الشيخ جعفر السبحاني في ( الوهابية في الميزان ) أدلة كثيرة على رجحان التبرك بآثار الأولياء ، منها أن الصحابة كانوا يتبركون بماء وضوء النبي وشعره والإناء الذي شرب منه بوجوده (ص) ، وبيديه الشريفتين وبقبره ، وقد وصف السبحاني هذه الروايات بالمتواترة .
في رواية المستدرك أن أبا أيوب الأنصاري كان واضعاً وجهه على قبر رسول الله (ص) ، فسأله مروان : هل تدري ما تصنع ؟ فقال : نعم إني لم آت الحجر ، إنما جئت رسول الله ولم آت الحجر ..." .

يقول السبحاني :
"إن الهدف من التوسل والتبرك هو رسول الله (ص) الذي نعتقد بعدم الفرق بين حياته ومماته – من هذه الجهة – وإلا فالتراب والحجر لا قيمة لهما ، إلا أن الحجر والتراب حول قبر رسول الله (ص) قد اكتسبا القيمة والشرف بذلك" .
ولا أدري كيف يُفسَّر الفضل العظيم الذي جعله الله في تربة الإمام الحسين (ع) فجعل فيها الشفاء ؟؟ وهل نكذب الكرامات المتواترة التي تحدث ببركة المقامات الشريفة للأئمة والأولياء والتبرك بآثارهم الطاهرة ؟!!
أما قوله "يكفي الزيارة من المسجد" فترده الروايات الكثيرة في فضل زيارة قبر رسول الله صلى الله عليه وآله ( روى منها ابن قولويه 31 رواية في كامل الزيارات ) وكذلك الأمر بالنسبة لباقي المعصومين عليهم السلام .

     

فهــرس الكتــاب

     

ضلال نت