أسئلـــة وأجوبـــة

العودة

حول كتاب الملحمة الحسينية

حول كتاب الملحمة الحسينية

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

سماحة العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

في كتابكم: «كربلاء فوق الشبهات» تشككون بنسبة كتاب: «الملحمة الحسينية» إلى الشهيد مطهري رحمة الله عليه، وأسئلتي هي:

أ: هل هذا التشكيك يقتصر على الفصل المتعلق بالتحريفات أم يشمل الكتاب كله؟!

ب: حسب علمي فإن أشرطة المحاضرات موجودة ومتداولة. فهل قارنتم بينها وبين ما هو موجود في الكتاب؟!

ج: لماذا لا تقوم لجنة الحِفاظ على مؤلفات الشهيد مطهري بالتحقيق حول هذا الأمر؟!

د: ما رأيكم في الكتاب بالإجمال بغض النظر عن هذا الفصل؟!

والسلام عليكم..

الجواب:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

فإننا نجيب عن السؤال الأول:

بأنه لا ريب في أن الكتاب قد ألف وطبع بعد وفاة الشهيد مطهري رحمه الله.. وقد صرح بذلك في مقدمات الكتاب المطبوع باللغة الفارسية..

ونجيب على السؤال الثاني:

أولاً: إن الشهيد مطهري قد صرح في كتابه «العدل الإلهي» ص17/18 بأن محاضراته غير صالحة للنشر إذا لم تتعرض للإصلاح..

ثانياً: إن هناك محاضرات قد لخصت، وذكر تلخيصها في كتاب الملحمة الحسينية، بعد استشهاد ذلك الشهيد السعيد.

كما أن الظاهر بملاحظة الكتاب وسياق مطالبه: أن هناك أوراق «فيشات» وجدت بخط الشهيد فنشرت كما هي، مع أن الظاهر هو أن الشهيد كان قد أعدها للاستفادة منها حينما تحين الفرصة للكتابة نقضاً أو إبراماً، ولكنه لم يتمكن من ذلك..

وهناك إشكالات كثيرة أخرى على ذلك الكتاب، لا بأس بمراجعتها في كتابنا «كربلاء فوق الشبهات» الطبعة الثانية..

أما بالنسبة للسؤال الثالث، فنقول:

إن هذا السؤال يمكن توجيهه للجنة الحفاظ على مؤلفات الشهيد مرتضى مطهري مباشرة..

وأما بالنسبة للسؤال الرابع:

عن رأينا في كتاب «الملحمة الحسينية» فيظهر بمراجعة كتابنا «كربلاء فوق الشبهات» الطبعة الثانية..

والحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله الطاهرين..

 

 

العودة

 
 

جميع الحقوق محفوظة لـ ضلال نت - 2003